حقائق

كتاب وطنيون

خواطر وأشعار في حب العراق

الناشط صقر الخليفاوي

لمتابعة مركز الرصد والمعلوماتية



نعي وإدانة اغتيال المحامي عبد القادر القيسي





تاريخ النشر: 2017-01-05 19:50:36

عدد القراءات: 425












نعي وإدانة اغتيال المحامي عبد القادر القيسي
الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون صدق الله العظيم
تنعي شبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان وتدين اغتيال المحامي عبد القادر القيسي

العمل الاجرامي البربري للميليشيات الحشد الارهابية التي باتت تسيطر على كل مفاصل الدولة والامن في العراق.
حيث قامت مجموعة من الميليشيات بخطف المحامي والصحفي والناشط في مجال حقوق الانسان
السيد الدكتور عبد القادر القيسي رحمه الله قبل عدة ايام وفُقد اثره وقتها أثناء ذهابه الى بغداد لزيارة اهله واقاربه ،
ليتم العثور على جثته اليوم الخميس 5 يناير 2017
ملقاة على الطريق البري بغداد- كركوك. لقد كرس المغدور جهوده في خدمة ونصرة المظلومين والمعتقلين الأبرياء
من قبل السلطات الحكومية والميليشيات الأجرامية
لكن يد الإجرام لم تمهله لأداء عمله السامي النبيل في الدفاع عن المظلومين.
وكان السيد القيسي ينتقد فساد وأداء الحكومة العراقية
ويكتب وينشر المقالات ضدها على مواقع الانترنت ،
وكذلك "الميليشيات" الخارجة عن القانون حسب قول رئيس الوزراء حيدر العبادي ،
لكن هذه الميليشيات مدعومة حكومياً وإقليمياً من ايران وتعمل على إسكات الاصوات
التي تطالب بوضع حدٍ لإجرامها ومحاسبتها وإنهاء الاحتلال الايراني للعراق.
فقبل ايام ارتكبت نفس الميليشيات جريمة خطف الصحفية افراح شوقي القيسي
وهاهي اليوم تقتل المحامي ورئيس نقابة المحامين السابق عبد القادر القيسي
. نحن نحمّل الحكومة العراقية المسؤولية القانونية والاخلاقية لهذه الاغتيالات المستمرة
وعمليات الخطف والاخفاء القسري بحق الناشطين العاملين في مجال حقوق الانسان
والصحفيين الابرياء التي ترتكبها ميليشياتهم وعصاباتهم المدعومة حكومياً
. لكننا مؤمنين بقضاء الله وقدره وبقلوب مؤمنة ننعي الأستاذ عبد القادر القيسي
سائلين المولى عز وجل ، أن يرحمه ويتقبله في الشهداء،
وأن يصبر أهله، ويرزقهم الصبر والسلوان
وانا لله وانا اليه راجعون







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق