حقائق

كتاب وطنيون

خواطر وأشعار في حب العراق

الناشط صقر الخليفاوي

لمتابعة مركز الرصد والمعلوماتية



نافي بيلاي: يجب على العراق الاستجابة للنداءات لوقف عقوبة الإعدام





تاريخ النشر: 0000-00-00 00:00:00

عدد القراءات: 934


نافي بيلاي: يجب على العراق الاستجابة للنداءات لوقف عقوبة الإعدام


افتتحت الدورة السيدة نافي بيلاي، المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ببيان تطرّقت فيه الى مجموعة متنوعة من قضايا حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم. وقدر تعلّق الأمر بالعراق، كرّرت المفوضة السامية التعبير عن قلقها للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ودعت السلطات أن تبذل قصارى جهودها لحماية جميع المواطنين في العراق.

وفيما يلي ترجمة غير رسمية لما جاء على لسان المفوضّة لحقوق الانسان من اشارات عن العراق في البيان الافتتاحي امام مجلس حقوق الانسان: (وفي العراق، تتعرض حقوق الإنسان لأنتهاكات ضمن موجة جديدة من العنف. ان تجدّد الاستهداف العشوائي الطائفي للمدنيين هو امر مقلق للغاية. وهذا ليس فقط بسبب الأعداد المرتفعة من القتل والمعاناة المصاحبة لها – حيث سجلت أكثر من 1800 حالة وفاة موثّقة خلال الشهرين الماضيين وحدهما ـ ولكن ايضاً بسبب استشراء حالة الإفلات من العقاب وعدم المساءلة للمنتهكين وما يمثّله ذلك من تحديات صعبة لحقوق الإنسان ومؤسسات سيادة القانون. وأدعو السلطات إلى بذل قصارى جهودها لحماية جميع الناس في العراق، و حثها لتنفيذ التحقيقات في حادثة القتل المفجعة لـ 52 شخصا على الاقل في معسكر أشرف بطريقة مستقلة تماما، دقيقة وشفافة. يجب على السلطات أن تتخذ خطوات إضافية لضمان حماية السكان في كل من مخيم أشرف و معسكر ليبرتي. ويتوجب على العراق الاستجابة لنداءات الأمم المتحدة والنداءات الدولية الأخرى الداعية إلى فرض حظر على عقوبة الإعدام، حيث يستمر في إعدام الأشخاص دورياً على شكل دفعات. لقد تم تنفيذ احكام الاعدام في 123 من السجناء عام 2012 ، وأُعدم 72 سجيناً حتى الآن في عام 2013، على الرغم من المخاطر الهائلة من إساءة تطبيق أحكام العدالة نتيجة لنقاط الضعف الشاملة في نظام العدالة الجنائية








إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق